لنهزم سرطان الثدي، معاً نحن أقوى.

تم تأسيس حملة التوعية بسرطان الثدي BCA التابعة لمجموعة شركات ESTÉE LAUDER عام 1992 من قبل الراحلة إيفلين اتش لودر مع إطلاق الشريط الوردي، الرمز العالمي لصحة الثدي. على مدى الـ 24 سنة الماضية، جمعت حملة BCA النساء، الرجال والعائلات من كل زوايا العالم لتعزيز التوعية، جمع الأموال والإلهام بأعمال ذات معنى في الصراع ضد سرطان الثدي.

معاً، استطعنا إشعال الحركة العالمية، تعزيز التوعية وجمع أكثر من 65 مليون دولار لدعم الأبحاث العالمية، الخدمات الطبية والتثقيفية. تدعوكم حملة BCA لعام 2016  للانضمام إلينا للاحتفال بالتضامن العالمي في الصراع ضد سرطان الثدي حيث أننا نشجع الناس حول العالم ليقوموا بدورهم معاً للقضاء على سرطان الثدي.

القيام به من قبل شخص واحد؛ إنما يجب أن تقوم به مجموعة" - إيفلين اتش لودر

— إنه حقاً لشيء لا يم

The Campaign History

1992

السيدة إيفلين اتش لودر تتعاون مع رئيس تحرير مجلة SELF، أليكساندرا بيني لابتكار رمز يدل على التوعية بسرطان الثدي: الشريط الوردي.

تنطلق حملة مجموعة شركات Estée Lauder للتوعية بسرطان الثدي (BCA) في شهر أكتوبر.

1993

إيفلين لودر وأليكساندرا بيني تقدما عرائض التماس الشريط الوردي إلى السيدة الأولى هيلاري رودهام كلينتون في البيت الأبيض. الرئيس كلينتون يوقع تصريحاً باسم يوم الماموغرام الوطني في 19 أكتوبر.

Estée Lauder، Clinique، Prescriptives و Origins تقدم دبوس مطلي بالمينا في تبادل مع “تعهد“ لتبرع بقيمة 10 دولار كحد أدنى “تعهد“ لجمع ما يقارب 300,000 دولار لمنظمة أبحاث سرطان الثدي(BCRF)

1994

إيفلين لودر تصدر كتابها الأول لصور الطبيعة، The Seasons Observed. يذهب ريع كل عائدات بيع الكتاب إلى مصلحة منظمة BCRF.

1997

إليزابيث هيرلي تصبح العارضة المتحدثة باسم حملة BCA.

1999

ابتكار ونشر الإشارة المرجعية الأولى لحملة BCA، “سرطان الثدي لا يصيب النساء فقط“، عالمياً

2000

إطلاق مبادرة إضاءة المعالم العالمية البارزة من قبل إيفلين لودر للتركيز على أهمية صحة الثدي والفحص المبكر. فبعامها الأول، تمت إضاءة 26 معلم رئيسي عالمي في 22 دولة بشكل رمزي بالأضواء الوردية المشرقة بما فيها مبنى إمباير ستيت (الولايات المتحدة الأمريكية)، دار سيدني للأوبيرا (أستراليا) وبرج بيزا المائل (إيطاليا).

2001

مشاركة أكثر من 40 سيدة أولى من العالم وآخرين من كبار الشخصيات في مباردة إضاءة المعالم العالمية البارزة، بشكل رسمي في المراسم والاحتفالات لحضور إضاءة المعالم الرئيسية البارزة بالأضواء الوردية.

2002

تنشر إيفلين لودر كتابها الثاني للصور، An Eye for Beauty. وتذهب عوائد بيعه جميعها لمصلحة منظمة BCRF.

2003

إطلاق حملة شريط الضوء مع مئات من “لشرائط البشرية“ يحملون شموع وردية متوهجة، مشاعل أو بالونات في الحدائق العامة، الجامعات والساحات العامة حول العالم لعرض التضامن في الصراع ضد سرطان الثدي.

كجزء من مبادرة إضاءة المعالم العالمية البارزة، أُضيء 74 معلماً ريئسياً بارزاً تاريخياً في 28 دولة بما فيها قلعة استرهازي (النمسا)، شلالات نياغارا (كندا) وجسر أمستردام (هولندا).

2004

بحركة جريئة، أشعل الشريط الوردي الشهير التابع لمجموعة شركات Estée Laude “الحرارة بخصوص سرطان الثدي“ من خلال تغييرلونه من الوردي الباهت إلى المتوهج.

2005

كجزء من مبادرة إضاءة المعالم العالمية البارزة، أُضيء 119 معلماً رئيسياً بارزاً تاريخياً في أكثر من 40 دولة بما فيها قصر كينسينغتون (المملكة المتحدة) وبرج طوكيو (اليابان).

2006

تصدر إيفلين لودر كتابها الأول للطبخ، In Great Taste: Fresh, Simple Recipes for Eating and Living Well. وتذهب عوائد بيعه جميعها لمصلحة منظمة BCRF.

2007

ابتكار شعار حملة BCA الجديد: كسب المعركة ضد سرطان الثدي من قبل ماريسا أكوكيلا مارشيتو، فنانة الرسم الكاريكاتوري ومؤلفة المذكرات الجرافيكية Cancer Vixen.

2008

إطلاق مبادرة حملة BCA الجديدة، لتشجيع الدول على تعيين سفراء عالميين للشريط الوردي (WPRA)، بما فيهم السيدات الأوائل، السياسيين والمشاهير.

2009

تشارك أكثر من 70 دولة بحملة BCA: العالم وردي، العالم دون سرطان الثدي. صناعة الفرق™.

2010

حملة BCA تسجل للمرة الأولى رقماً قياسياً في موسوعة غينيس العالمية في “إضاءة أكبر عدد من المعالم الرئيسية العالمية في 24 ساعة من أجل قضية“. المعالم الرئيسية التاريخية تتضمن إينجل دي لا إندبندنسيا (المكسيك)، فندق بينينسولا (هونغ كونغ) ومركز روكفيلر (الولايات المتحدة الأمريكية).

تطلق حملة BCA صفحتها على الفيس بوك (www.facebook.com/ bcacampaign) و تويتر (@bcacampaign).

2011

إضافة حجر أزرق إلى الشريط الوردي المرصع بالجواهر من Estée Lauder وذلك ليمثل نسبة 1% من إصابات سرطان الثدي التي تصيب الرجال في الولايات المتحدة.

إطلاق حملة BCA للموقع www.bcacampaign.com، وهو الموقع الإلكتروني الأول من نوعه الذي يعتبر وجهةً ومكاناً للتحدث عن حملة BCA، معلومات عن الفعاليات، نصائح تخص صحة الثدي والعيش بصحة جيدة.

2012

تكشف حملة BCA عن شعار ومهمة جديدة: مخلصة لهزيمة سرطان الثدي من خلال الأبحاث الطبية والتثقيفية. تحتفل حملة BCA بذكراها السنوية الـ 20 وبحياة وإرث المؤسِّسة إيفلين لودر. حملة BCA لعام 2012: تشجعي. آمني بعالم يخلو من سرطان الثدي. إعلمي بأننا هنا حتى يصبح حقيقة. يركز ذلك على التزام الشركة في هزيمة سرطان الثدي من خلال الأبحاث الطبية والتثقيفية. حتى هذا اليوم، فاق مجموع التبرعات التي قامت بها حملة BCA لمنظمة BCRF قيمة 35 مليون دولار.

إنه العام الأول الذي تظهر فيه صور حملة BCA متضمنة صورة رجل ليمثل نسبة 1% من حالات سرطان الثدي التي تصيب الرجال في الولايات المتحدة.

2013

حملة BCA لعام 2013 تخدم لصرف التركيز العام من التوعية إلى الفعل المتزايد من خلال تشجيع الأشخاص على اتخاذ الإجراء الإيجابي والمؤكد والقيام بالدور نحو القضاء على سرطان الثدي من حياتنا من خلال الحلقات الرقمية التفاعلية لتجربة القوة.

2014

شعار هذا العام، “لنهزم سرطان الثدي، معاً نحن أقوى“، يحيا من خلال قصص الأفراد الحقيقية الملهمة، كما رواها ويرويها النساء والرجال الشجعان الذين واجهوا سرطان الثدي، وأحبتهم الذين استمروا في دعمهم خلال هذه الرحلة الصعبة. تترسخ حملة BCA في فكرة أنه عندما يتكاتف الأشخاص يداً بيد، يصبحون :أقوى معاً“، ويتمكنون من إحداث تأثير أكبر بكثير. ندعوكم لسماع قصص حملة BCA لعام 2014 ومشاركتنا قصصكم.

2015

حملة BCA لعام 2015 تشجعكم على مشاركتنا بالطرق الهادفة التي قمتم بدوركم بها لجعلنا أقرب إلى عالم يخلو من سرطان الثدي.

2016

Celebrate the power of global solidarity in the fight against breast cancer with The Estée Lauder Companies' 2016 BCA Campaign as we encourage people around the world to "Take Action Together to Defeat Breast Cancer."

السفراء

  • سفراؤنا العالميون

    الرئيس التنفيذي مجموعة شركات Estée Lauder

    "التزامنا الذي طال انتظاره للقضاء على سرطان الثدي هو مصدر قوي للاعتزاز في مجموعة شركات Estée Lauder – على امتداد القارات، الثقافات واللغات. في كل عام يجتمع موظفونا، عملاؤنا وشركاؤنا حول العالم معاً لتعزيز التوعية، جمع الأموال والإيحاء بأفعال ذات معنى لهزيمة هذا المرض."

  • إليزابيث هيرلي

    السفير العالمي حملة BCA

    من خلال أسفاري كسفيرة عالمية لحملة BCA، التقيت بآلاف الأشخاص المصابين بسرطان الثدي والعديد من الخبراء الذين يلعبون دوراً في تطوير التثقيف والأبحاث الطبية حول سرطان الثدي. أنا أؤمن حقاً بأن هناك قوة بالأرقام وقوة بالاتحاد. معاً، يمكننا القيام بدورنا لهزيمة هذا المرض الفظيع الذي يلمس كثيرين منا".

  • فابريزيو فريدا

    الرئيس والرئيس التنفيذي مجموعة شركات Estée Lauder

    "نحن في مجموعة شركات Estée Lauder، نواصل السعي للحصول على تأثير ذو معنى في المجتمعات التي نعيش ونعمل ونملك حضوراً فيها. أنا فخور جداً لجهود شركتنا المجتمعة حول العالم، حيث أننا نستمر بتصعيد التثقيف والأبحاث الطبية لمرض سرطان الثدي من خلال حملة BCA."